مدرسة العريش الثانوية الصناعية بنات

مدرسة العريش الثانوية الصناعية بنات

مدرسة العريش الثانوية الصناعية بنات

منتدى مدرسة العريش الثانوية الفنية الصناعية للبنات يهنئ الأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك ... أعاده الله علينا وعليكم بالخير ... ونتمى لكم عيداً سعيداً

    ادارة الجودة الشاملة

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    ادارة الجودة الشاملة

    مُساهمة من طرف  في الثلاثاء 04 مايو 2010, 8:01 pm



    الإدارة: تعني التطوير والمحافظة على إمكانية المنظمة من أجل تحسين الجودة بشكل مستمر.

    الجودة: تعني الوفاء بمتطلبات المستفيد

    الشاملة: تتضمن تطبيق مبدأ البحث عن الجودة في جميع المراحل بدأ من التعرف على احتياجات المستفيد انتهاء بتقييم ما إذا كان المستفيد راضياً عن الخدمات أو المنتجات المقدمة له.

    يقصد بادارة الودة الشاملة :-

    • أداء العمل بأسلوب صحيح متقن وفق مجموعة من المعايير التربوية الضرورية لرفع مستوى جودة المنتج التعليمي بأقل جهد وكلفة محققا الأهداف التربوية التعليمية ، وأهداف المجتمع وسد حاجة سوق العمل من الكوادر المؤهلة علميا

    خصائص الجودة الشاملة في التعليم

    أ - إن الجودة تساوي المقاييس المرتفعة مهما اختلفت الفروق بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين في التعليم.

    ب - إن الجودة تركز على الأداء بصورة صحيحة من خلال تنمية القدرات الفكرية ذات المستوى الأعلى، وتنمية التفكير ألابتكاري والتفكير الناقد لدى الطلاب.

    ج - إن الجودة تعني التوافق مع الغرض الذي تسعى إلى تحقيقه المؤسسة التعليمية.

    د - إن الجودة تشير إلى عملية تحويلية ترتقي بقدرات الطالب الفكرية إلى مرتبة أعلى، وتنظر إلى المعلم على أنه مسهل للعملية التعليمية، وإلى الطالب على أنه مشارك فعال في التعليم.

    معايير الجودة الشاملة في التعليم

    يهتم النظام التعليمي بأن تكون مخرجاته متفقة والمواصفات العالمية لضبط جودة الإنتاج من خلال السعي الدائم إلى استخدام معايير لقياس الجودة وضبطها.

    ضبط جودة التعليم

    وضبط جودة التعليم وسيلة للتأكد من أن العملية التعليمية والإدارة التربوية وتدريب المعلمين والإداريين، والتطوير التربوي في المؤسسات التعليمية، تتم جميعاً وفق الخطط المعتمدة والمواصفات القياسية.

    فوائد ضبط الجودة في التعليم

    -1 التأكد من جودة نواتج التعلم المباشرة وهي الطالب.

    2- التأكد من جودة نواتج التعلم غير المباشرة مثل التغيرات الثقافية والاقتصادية والتقنية والاجتماعية والسياسية التي يحدثها التعليم في المجتمع من خلال تنشئة أفراده.

    3- تطوير التعليم من خلال تقييم النظام التعليمي وتشخيص أوجه القصور في المدخلات والعمليات والمخرجات، حتى يتحول التقويم إلى تطوير حقيقي وضبط فعلي لجودة الخدمة التعليمية.

    ما هي مكونات العملية التعليمية؟

    وثيقة معايير ضمان جودة و اعتماد مؤسسات التعليم قبل الجامعى

    مكونات الوثية

    المكون الأول

    • الإطار العام للوثيقة

    المكون الثانى

    • معايير الجودة والاعتماد

    المكون الثالث

    • الملاحق

    المكون الأول

    • أولا: المرتكزات الأساسية للوثيقة.

    • ثانيا: المصطلحات والمفاهيم الرئيسة.

    • ثالثا: منهجية العمل.

    • رابعا: خطة العمل.

    • خامسا: الإجراءات.

    • سادسا: المخرجات.

    • سابعا: محتويات الوثيقة.

    المكون الثانى

    • أولا: مجالات ومعايير ومؤشرات جودة واعتماد التعليم قبل الجامعى.

    • ثانيا: مقاييس ( مدرجات ) التقدير (Rubrics) لمجال القدرة المؤسسية

    • ثالثا: مقاييس ( مدرجات ) التقدير (Rubrics)لمجال الفعالية التعليمية

    المكون الثالث

    • ملحق ١: قائمة الشواهد والأدلة.

    • ملحق ٢: قائمة بالمصادر والمراجع.

    • ملحق ٣: أسماء خبراء التربية المشاركين فى إعداد وثيقة التعليم قبل الجامعى

    أولا: المرتكزات الأساسية للوثيقة تتضمن

    1. دور الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد

    2.منظومةالمبادئ والأسس التى يقوم عليها الاعتماد

    3- الرؤية والرسالة والأهداف للهيئة

    4. منطلقات بناء المجالات والمستويات المعيارية

    المصطلحات والمفاهيم الرئيسة بالوثيقة

    الاعتماد التربوى Educational Accrediation

    المجالات Domains المعايير Standards المؤشرات Indicators مقاييس التقدير Rubrics الشواهد Evidences جودة التعليم

    التقويم المؤسسى Institutional Evaluation

    المجالات Domains : الجوانب الكبرى التى تتضمنها منظومة تعليمية معينة

    المعايير Standards: عبارات تشير إلى الحد الأدنى من الكفايات المطلوب تحقيقها لغرض معين، ويعتبر هذا الحد الأدنى هو أقل الكفايات الواجب توافرها لدى الفرد/ المؤسسة، كى تلحق بالمستوى الأعلى، ولكى تؤدى وظيفتها فى المجتمع

    المؤشرات Indicators : عبارات تصف الإنجاز ( الأداء) المتوقع من الفرد ( معلم/ متعلم/ المؤسسة )، وتتصف صياغتها بأنها أكثر تحديداً وأكثر إجرائية

    مدرجات مقاييس التقدير Rubrics : هى قواعد لقياس وتقدير الأداء بالنسبة لكل مؤشر وتتكون من أربعة مستويات (1-2-3-4 )

    الشواهد Evidences : المصادر والأدلة المتاحة، التى يمكن الاستناد إليها، فى تحديد مقاييس التقدير ، والتى تتمثل فى قواعد البيانات، ومحاضر الاجتماعات، والتقارير السنوية، ونتائج عمليات التقويم، والسجلات المختلفة( سجلات الحضور والغياب، والمقابلات......إلخ (

    جودة التعليم

    • ينظر الي الجودة على انها الخلو من الاخطاء او انها الملائمة للهدف بمعنى أن جودة المنتج تعتمد فى الأساس على ملائمة ما تم تحديده من أهداف.
    • وتتضمن الجودة التأكد من التطابق مع معيار معين تسعى المؤسسة لتحقيقه، وعلى هذا الأساس فإن
    • ضمان الجودة يكون فى ضوء معايير معينة، مع ملاحظة ان المعيار ليس فقط لضمان المنتج الذى يتمثل فى المتعلم وإنما يتضمن أيضا العمليات التي يتم من خلالها المنتج.
    التقويم المؤسسى Institutional Evaluation : هو عملية تشخيصية علاجية؛ لتحديد جوانب القوة والضعف فى أداء المؤسسة، من أجل تعزيز نقاط القوة، وعلاج نقاط الضعف ويرتبط هذا بالإطار العام لسياسة الدولة، ورؤية المؤسسة ورسالتها، ويؤدى إلى تحسين الأداء المؤسسى
    الاعتماد التربوى Accrediation Educational : ارتقاء المؤسسة بأدائها لتصل إلى مستوى المعايير المطلوبة.

    وتبدأ عملية الاعتماد بقيام المؤسسة بالدراسة الذاتية (التقويم الذاتى). وتتم هذه العملية فى ضوء معايير محددة سلفا من المؤسسة

    و الاعتماد يعنى : الشهادة بأن المؤسسة التعليمية تحقق معايير الجودة الشاملة

    المجالات الرئيسية
    المجال الأول القدرة المؤسسية المجال الثانى الفعالية التعليمية

    المجال الأول - القدرة المؤسسية
    ويقصد بها: تحقيق الجودة الشاملة للمؤسسة التعليمية، من خلال مجموعة القواعد، والشروط المحددة لبنيتها التنظيمية وإمكاناتها البشرية والمادية

    المجال الثانى - الفعالية التعليمية
    ويقصد بها : تحقيق مخرجات عالية الجودة، فى ضوء رؤية المؤسسة التعليمية ورسالتها من خلال مجموعة العمليات التى توفر فرص التعليم والتعلم المتميز للجميع




















    خضر ابو الفتوح خضر

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 12/05/2010

    رد: ادارة الجودة الشاملة

    مُساهمة من طرف خضر ابو الفتوح خضر في الخميس 20 مايو 2010, 5:02 am

    جزاكم الله خيرا على هذا العرض الشيق

    خضر ابو الفتوح خضر

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 12/05/2010

    رد: ادارة الجودة الشاملة

    مُساهمة من طرف خضر ابو الفتوح خضر في الخميس 20 مايو 2010, 5:12 am

    اللامركزية

    • ما المقصود بلفظ ”اللامركزية“؟
    • ما سمات الأنظمة المركزية؟
    • ما سمات الأنظمة اللامركزية؟
    • ما مميزات كلٍ منها؟
    • هل يصلح تطبيق أحد الأنظمة دون الآخر في إدارة دولة أو أحد وزاراتها؟ لماذا/لماذا لا؟
    ما ضرورات تطبيق اللامركزية (السياسات الداعمة – تحديد أدوار المستويين المركزي والمحلي – بناء قدرات المستوى المحلي لاتخاذ القرارات الصحيحة ما يجب أن نعرفه
    • أماكن نقل الوظائف والاختصاصات (المديرية، والإدارة، والمدرسة)
    • أنواع اللامركزية التي يجب وضعها في الاعتبار: السياسية، والإدارية، والمالية.
    • الدرجات المختلفة للامركزية (اللامركزية – اللاتركيزية – نقل السلطات)
    أنواع اللامركزية
    • لامركزية سياسية
    • لامركزية إدارية
    • لامركزية مالية
    أولا اللامركزية السياسية
    • قيام المواطنين بانتخاب ممثليهم في الأجهزة السياسية التي تضع السياسات الحاكمة لمستوىً ما من مستويات السلطة – على المستويات الجغرافية الأصغر بالدولة، بدءاً بالمحافظة، فالمركز فالمحليات، يحقق اللامركزية السياسية. وتُعد المجالس الشعبية المحلية ومجالس الأمناء مثالاً للمركزية السياسية في مصر. غير أن وجود الكيانات السياسية في حد ذاته ليس كافياً. فمن الضروري إلى جانب ذلك أن تتوفر حرية وضع السياسات وصنع واتخاذ القرار وسلطة مساءلة الجهة الإدارية في تنفيذ هذه السياسات. وما لم يتحقق هذا، لا يمكننا القول بأننا قد حققنا اللامركزية السياسية.
    1
    • ثانبا اللامركزية الإدارية
    • تطبيق اللامركزية فيما يخص شئون إدارة العملية التعليمية بنقل الوظائف والإختصاصات إلى المستويات الأدنى من نظام التعليم. إن المديرية والإدارة والمدرسة هي المستويات الإدارية بنظام التعليم متدرجة من الأعلى فالأقل، وقد يعتقد البعض أن مجرد وجود هذه الكيانات هو في حد ذاته لامركزية، غير أن هذا غير صحيح إلى أن يتم نقل وظائف إدارية أكثر وأكثر من مستوى المركز إلى هذه المستويات من الأقل فالأقل.
    ثالثا اللامركزية المالية
    • عندما يمكن للمستويات الأدنى من النظام أن تتحكم في كيفية إنفاق ما يُحول إليها من أموال. وعندما يُمكن لمستويات السلطة الأدنى أن تجمع وتحتفظ بالأموال، نطلق على هذا "اللامركزية المالية"، وعندما يمكن لهذه المستويات أن تقرر كيفية إنفاق هذه الأموال، نطلق على هذا "لامركزية التمويل". وتعتبر التجربة التي تمت في موارد الباب الثاني بكلٍ من الفيوم والإسماعيلية والأقصر مثالاً للامركزية التمويل، حيث تم تحويل الأموال من المركز (الوزارة) إلى المدارس التي مُنِحَتْ حرية الإنفاق طبقاً لاحتياجاتها في حدود المسموح به في نطاق الباب الثاني. فقد كان من حق المدرسة الاحتفاظ بالأموال المحولة إليها وإنفاقها طبقاً لم حددته بخطة التحسين الخاصة بها.


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    رد: ادارة الجودة الشاملة

    مُساهمة من طرف  في الخميس 20 مايو 2010, 4:30 pm


    نورت المنتدي استاذنا الفاضل وجزاك الله خير


    خضر ابو الفتوح خضر

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 12/05/2010

    رد: ادارة الجودة الشاملة

    مُساهمة من طرف خضر ابو الفتوح خضر في الأربعاء 26 مايو 2010, 12:09 pm

    ارجو اضافة عنوان جديد بعنوان (اللامركزية فى الادارة )
    لان ذلك هو القادم بعد الجودة و يساعد على حسن القيادة وادارة المؤسسة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 6:46 am